2017年6月7日水曜日

فصل في قدرة الله تعالى


كما قال تعالى إن الله على كل شيء قدير، فهو يعمل ما يريد. ولكن لا يجب أن ننسى أن أعماله كلها بالحق.  وبعض الناس يقولون إن الله ليس قادرا لأنه لا بد أن يتبع مبادئ العلوم الحديثة.  ولكن هذا خطأ كبير.
اكتشاف المبادئ العلمية إنما هو اقتراب من الحق الذي خلق به الله سبحانه وتعالى ما في السماوات والأرض وما بينهما.  وعلى سبيل المثال فنظرية رمزي يجب النظر إليها على أنها تعبير عن جزء من قدرة الله تعالى. فقط
لذلك لا تهتز قدرة الله باكتشاف المبادئ العلمية أو لاعتقاد البشر بها. بينما القدرة البشرية مهتزة دائما بالاكتشافات التي تحتاج إلى وقت طويل.  مثل مبدأ الشك، وهو مبدأ معروف جدا ولكن لم يعرفه أحد قبل حوالي مائة سنة.  
والعلوم الحديثة تحدد الوصف النوعي أو الكمي ضمن إطار العالم المحسوس الذي هومن نتائج خلق الله تعالى. إذا، بدون قدرة الله تعالى المطلقة لا توجد نظرية، ولا مبدأ ولا علوم حديثة. 
  وبما أن الله خلق الضوء الذي تعتمد عليه العلوم الحديثة، إذا فالله أكبر من الضوء المخلوق، لأن الله تعالى أعظم من أي شيء يخلقه.  لذلك يجب أن نعرف أن ما نستطيع أن نراه هو مجرد جزء من حقيقة قدرة الله تعالى، ما دمنا ننظر إليه من داخل الضوء المخلوق، لأن حقيقة الله تعالى أسرع كثيرا من سرعة الضوء الذي خلقه الله تعالى.
  قدرة الخالق مطلقة، وقدرة البشر فيها نقائص

0 件のコメント:

コメントを投稿

コロナ禍による観光業の構造転換期に新基軸の観光教育の真価が問われる

コロナ禍で先行きが見えない観光業界。就職内定取り消しのニュースなど聞くと、観光学科の存在意義自体を問う声も出てくるのかもしれない。 たしかに、インバウンドをはじめこれまで右肩上がりが前提となっていたものが、まったくあてにできない状況が生じてしまっている。 とはいえ、人が旅すること...